أكّدت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني لدى إشرافها يوم الأربعاء 12 اكتوبر 2016 بحضور كاتبة الدولة للشباب فاتن قلال، على افتتاح أشغال الورشة التحضيرية للإعداد للمؤتمر الوطني للشباب على ضرورة انخراط كل الوزارات والهياكل والمؤسسات العمومية والمنظمات ومكونات المجتمع المدني في إطار سياسة تشاركية ورؤية شاملة لبلورة استراتيجية وطنية شاملة ومندمجة للشباب 2030

.

كما دعت الوزيرة ممثلي الوزارات وذلك بحضور المدير العام الشباب كمال العربي والمدير العام للمرصد الوطني للشباب محمد الجويلي الى جانب عدد من إطارات الوزارة ، الى ضبط خطة اتصالية ناجعة لتحسيس الشباب وتشجيعهم على الإندماج والمشاركة في المنابر الحوارية المحلية للحوار المجتمعي حول شؤون الشباب وقضاياه الذي انطلق منذ يوم 01 أكتوبر ليتواصل الى غاية 13 نوفمبر 2016 بمختلف ولايات الجمهورية

واعتبرت أن المؤتمر الوطني للشباب الذي سينتظم يوم 28 ديسمبر 2016 ببادرة من رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي هو تتويج لكل مسارات الحوار المجتمعي وهو أيضا فرصة لإعادة النظر في شؤون الشباب ورصد أولوياته وتطلعاته بطريقة علمية، مؤكدة على ضرورة وضع استراتيجية موحّدة بين كل الوزارات.

واوضحت كاتبة الدولة للشباب فاتن قلال أنه يجب توحيد كافة الجهود بين جميع الأطراف المتدخلة لاسيما مختلف الوزارات المعنية بالشان الشبابي وذلك في اطار رؤية موحدة لانجاح مختلف مسارات الحوار المجتمعي بما يضمن الاعداد الجيد للمؤتمر الوطني للشباب الذي يشكّل تتويجا لكل مسارات الحوار المجتمعي حول شؤون الشباب وقضاياه.

وقدم المدير العام للشباب بالمناسبة لمحة عن مسارات الحوار المجتمعي انطلاقا من مسار الأنشطة الصيفية الذي تضمن 698 منبرا حواريا بمشاركة حوالي 70 ألف شاب وشابة، ثم المسار الإعلامي فالمسارين الإفتراضي والبحثي والمنابر الحوارية الإقليمية، مشيرا الى دور الوزارات في انجاح المنابر الحوارية القطاعية التي تشمل مجالات التنمية والتكوين المهني والتشغيل والصحة والثقافة والترفيه والمواطنة والتكنولوجيا والهجرة غير الشرعية والعنف والتطرف.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.