واكبت وزيرة شؤون الشباب و الرياضة ماجدولين الشارني افتتاح أشغال الندوة الوطنية الأولى حول الرياضة في الوسط المدرسي و دورها في مقاومة العنف بحضوروزير التربية ناجي جلول و وزيرة المرأة و الأسرة و الطفولة نزيهة العبيدي.

و قد استهلت وزيرة شؤون الشباب و الرياضة كلمتها بالإشارة إلى أن الوظيفة الأساسية للتربية اليوم هي العمل على تعديل السلوك وفق حاجة نمو التلاميذ وحاجات المجتمع وفلسفته التربوية عن طريق إعادة بناء شخصية الفرد وتعديلها و إثرائها.
 
و أكدت الوزيرة على أهمية الفرصة التي تعطيها التربية البدنية والرياضة المدرسية لكل تلميذ لممارسة النشاط الرياضي كل حسب قدراته البدنية والفكرية ولتدرّبه على تنمية سماته الارادية والتحكم في انفعالاته و دعم اندماجه في المجتمع.
 
كما أكدت وزيرة شؤون الشباب و الرياضة على ضرورة تطوير البنية التحتية خاصة في المناطق الداخلية والمناطق الحدودية حتى تتمكن الرياضة المدرسية من حماية تلاميذ تلك المناطق من الانزلاقات في سلوك ضار كالتدخين والمخدرات والارهاب
 
و أشادت الوزيرة في خاتمة كلمتها بدور اللجنة المشتركة بين وزارة شؤون الشباب و الرياضة و وزارة التربية و اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية في دعم القيم الإنسانية للرياضة من خلال مشروع "المدارس الأولمبية"، كما أشادت بدور اللجنة المشتركة بين وزارة شؤون الشباب و الرياضة و وزارة التربية في تمكين التلاميذ من ممارسة الأنشطة الرياضية أثناء العطل المدرسية .
 
و تجدر الإشارة إلى أن الندوة التي كانت من تنظيم جمعية التضامن بالوسط المدرسي و المندوبية الجهوية للتربية تونس 2 انطلقت بموكب تحية العلم التونسي و عزف النشيد الوطني الرسمي من طرف طاقم فوج الشرف للجيش الوطني.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.