تكريس مبدأ الحُكومة المفتوحة 2016-2018 وتنفيذ خطة عمل وطنية تهدف إلى تفعيل دور الشباب بمختلف جهات الجمهورية في صياغة ومتابعة تنفيذ السياسات العمومية، وإيجاد آليات عملية تمكنهم من التعبير عن تطلعاتهم ومشاغلهم وإيصال صوتهم إلى كبار المسؤولين وصانعي القرار،

مثلت أهم محاور الملتقى الذي التأم يوم الخميس 16 فيفري لوضع "منصة الكترونية للشباب" وإنشاء مجالس محلية حول الشباب بالتعاون مع وحدة الإدارة الالكترونية ومصالح الحوكمة بوزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي وذلك لإعادة بناء علاقة الثقة بين الشاب ومؤسسات الدولة من جهة وملائمة الخدمات التي توفرها الدولة مع متطلبات الشباب. ويتزامن هذا مع اعتزام الحكومة في رسم السياسة المندمجة للشباب في أفق سنة 2030 التي يندرج ضمنها محور دفع الشباب إلى الانخراط في الحياة العامة وإدماجهم في محيطهم علما وأن الإحصائيات تبين أن 93.9% من الشباب لا يشاركون في الحياة الجمعياتية وان 97.3% لا ينتمون إلى أي حزب سياسي.
 
هذا وقد سجل شبه إجماع على أهمية هذه المنصة الإلكترونية المُوحدة والمندمجة كوجهة أساسية لجميع شرائح الشباب التونسي أينما كان حيث تساهم في الإجابة على مشاغله وتساؤلاته وتيسر له المناهج والطرق الكفيلة للحصول على الخدمات التي يطلبها من مختلف مصالح الدولة من جهة وكل ما يتعلق بالبرامج والأنشطة التي تقوم بها هياكل المجتمع المدني وهياكل الدولة على حد السواء. وقد تمّ الإتفاق قبل انطلاق عمل الورشات على أن تقترح خلالها منهجية بناء المنصة وأي المحامل والبرمجيات والوسائط الأقرب للشباب مع ضبط المسؤوليات والأدوار المُوكلة لكل الأطراف المتداخلة قصد ضمان الاستجابة لتساؤلات الشباب في أفضل الآجال وبأنجع الوسائل وتامين عمليات متابعة مدى تجاوب مستخدمي هذه المنصة وتطويرها باستمرار وفق ما يقتضيه تطور تكنولوجيات الإعلام والاتصال الأكثر انتشارا لدى الشباب. وإيمانا بقدرات الشباب على الاستشراف والقدرة على المبادرة فقد تم تخصيص ورشة خاصة بالشباب وأخرى خاصة بممثلي هياكل الدولة تنظر كل منهما في نفس المواضيع والأسئلة.

وقد تم خلال الجلسة عرض نتائج كل ورشة، ومناقشتها والاتفاق على كيفية اعتماد توصيات ومقترحات الشباب والإجراءات الإدارية والتشريعية والإصلاحات الهيكلية الضرورية من أجل وضع هذه المنصة في أفضل الظروف وضمان استمراريتها ونجاعتها.

وتتمثل توصيات الملتقى: 
على مستوى مضمون المنصة:
* يقترح أن تحتوي المنصة على 4 محاور أساسية:
- المحتوى الإخباري informatif
- المحتوى الخدماتي Serving
- المحتوى التعليمي Mool
- المحتويات التفاعلية multi media.
* التركيز على الصور والفيديوهات القصيرة وتجنب الفقرات الطويلة.
* إخراج جميل وألوان جذابة.
* ضمان الدردشة الآنية life tchat.
* عرض مسألة تصور محتوى المنصة في إستشارة وطنية أو على الأقل إجراء ورشات أخرى مع الشباب لتوسيع قاعدة المدلين برأيهم.
* تسهيل تعمير جذاذة التسجيل،
* إعتماد آلية الإستهداف ciblage عند وضع المعطيات بالمنصة (الشباب المدرسي، الشباب العامل، الشباب الباحث عن فرص الشغل....)
* الإبتعاد عن المحاذير التالية:
- المعطيات القديمة أو التي ليست قابلة للإستعمال،
- الطابع الرسمي
- المعطيات المغلوطة والإشهارات، ثقل تحميل المعطيات
* إعتماد آلية Responsive site web التي تمكن من الولوج إلى المنصبة سواء عبر الحواسيب أو الهواتف الذكية.
وعلى مستوى آليات التنسيق، سيقع تكوين لجنة مشتركة ممثلة عن كل الوزارات المتداخلة في الشأن الشبابي مع ممثلي عن المجتمع المدني وذلك للمتابعة والإنجاز والتقييم.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.