أشرفت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني يوم الثلاثاء 30 ماي 2017 مرفوقة بكاتبي الدولة لشؤون الشباب والرياضة فاتن قلال وعماد الجبري وبحضور عدد من إطارات االوزارة على اجتماع دوري خصص لتقديم ومتابعة أبرز البرامج والأنشطة الشبابية والرياضية المبرمجة خلال شهر رمضان الكريم والموسم الصيفي 2017

إضافة الى برامج المرصد الوطني للشباب واستراتيجية الوزارة في مكافحة الفساد وإرساء الشفافية والنزاهة في إطار البرنامج الوطني لمكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة وقد تضمن برنامج شهر رمضان الكريم جملة من الأنشطة والتظاهرات الشبابية والرياضية التي بلغت اجمالي 2545 برنامجا سيشمل 478 مؤسسة شبابية في كل جهات الجمهورية أي بمعدل خمسة أنشطة بكل مؤسسة حيث سيمثل برنامج رمضان السنة #رمضاننا_sport و #شباب_الخير_في_الشهر_الفضيل الى جانب برامج خصوصية على غرار "كأس الحومة" و"برنامج شباب الخير" وتنظيم لقاءات حوارية مع الشباب اهم البرامج التي تعكف الوزارة على إعدادها وتنظيمها بالشراكة مع مكونات المجتمع المدني لتستهدف ما يقارب ثلاثين ألف شاب وشابة لاسيما منهم متساكنو الأرياف والمناطق الحدودية والأحياء ذات الكثافة السكانية ضمانا لحقهم في الترفيه في إطار التمييز الإيجابي بين الجهات.

وتهدف هذه التظاهرات الشبابية والمسابقات الرياضية الرمضانية الى مزيد ترسيخ الحس الوطني والتضامني لدي الشباب وتحفيزهم على العمل التطوعي ونبذ العنف وكل أشكال التطرف والإرهاب والتحلي بالروح الرياضية.

في حين ستشمل البرامج الوطنية الصيفية لسنة 2017 التي من المنتظر أن تنطلق غرة جويلية الى غاية 17 أوت ما يقارب 72 ألف مستفيد تحت شعار "شباب فاعل معتزّ بوطنه" سيتم من خلالها ضبط جملة من البرامج التي تراعي أولويات الوزارة ومبادئ وثيقة قرطاج التي تؤكد على ضرورة التمييز الإيجابي بين الجهات ومكافحة التطرف والإرهاب وتكريس الخطاب البديل.

كما تم خلال الجلسة تقييم ومتابعة مراحل تقدم انجاز برامج الإدارتين العامتين للشباب والرياضة خاصة منها المتعلقة ببطاقة شاب والمنصة الإلكترونية للشباب والمجلس الأعلى للشباب الى جانب القانون الأساسي للهياكل الرياضية الذي بلغ نسبة تقدم اعداده 82 % حيث سيتم في غضون شهرين على أقصى تقدير عرض المشروع على لجنة خبراء ثم تمريره الى المصالح المختصة برئاسة الحكومة كما تمت متابعة وضعية بعض الجامعات الرياضية التي تواجه عدة إشكاليات على غرار الملاكمة والجمباز والكاراتي وكمال الأجسام والكيك بوكسينغ. ومثل وضع الاستراتيجية الوطنية للشباب وإحداث الوكالة الوطنية للعمل التطوعي والجامعة المتوسطية للشباب التي ستنتظم من 03 الى 10 جويلية 2017 بمشاركة 22 دولة الى جانب برمجة عدة ورشات عمل حول نشر الخطاب البديل ومقاومة التطرف ومكافحة الفساد أهم برامج المرصد الوطني للشباب.

في حين مثلت تصفيات كأس أفريقيا لكرة القدم التي ستجمع المنتخبين التونسي والمصري يوم 11 جوان 2017 والدوري العالمي للكرة الطائرة من 09 الى 11 جوان وبطولة العالم لليوزيكان بيدو وكأس العالم لكرة القدم المصغرة وكأس العالم للأساطير في كرة القدم وعدد من التظاهرات الرياضية الوطنية والعالمية الى جانب استعدادات رياضيي النخبة للمشاركة في الإستحقاقات الرياضية الدولية ابرز البرامج والرهانات الرياضية القادمة للإدارة العامة للرياضة.

وقد أكدت وزيرة شؤون الشباب والرياضة خلال الاجتماع على ضرورة ضبط آجال محددة لكل مشروع أو برنامج شبابي ورياضي والتقيد بالمدة المحددة لإنجازه مشيرة الى ضرورة التنسيق مع بقية الوزارات والهياكل ذات العلاقة بالشأن الشبابي لتنفيذ برامج وطنية مشتركة تندرج في إطار أولويات حكومة الوحدة الوطنية في مجال مكافحة الإرهاب ومقاومة الفساد والمحافظة على البيئة الى جانب دعم السياحة الشبابية.

كما تم خلال اللقاء تقديم استراتيجية الوزارة في مجال مكافحة الفساد وإرساء الحوكمة الرشيدة وقواعد التصرف السليم وذلك في إطار البرنامج الوطني لمكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة بهدف إضفاء مزيد من النجاعة على عمل الوزارة وتعزيز علاقات النزاهة والشفافية والثقة بينها وبين المؤسسات والهياكل الراجعة لها بالنظر حيث أعلنت الوزيرة عقد ندوة وطنية لمكافحة الفساد في المجال الرياضي خلال شهر جويلية 2017.

 

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.