أشرفت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني يوم الجمعة 04 أوت 2017، على افتتاح أشغال الورشة الوطنية للتفكير الاستراتيجي بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، وذلك لضبط خطة العمل التنفيذية للوزارة للاستراتيجية الوطنية لمُكافحة التطرف والإرهاب في قطاعات الشباب والرياضة والتربية البدنية، بحضور ممثلي اللجنة المذكورة وخبراء ومختصين في مجال التخطيط الاستراتيجي إضافة الى إطارات الوزارة.

 
وأكدت ماجدولين الشارني خلال كلمة ألقتها بالمناسبة أن وزارة شؤون الشباب والرياضة كانت من أول الوزارات التي وضعت برنامجا متكاملا للحدّ من تأثير الخطاب المُتشدد والمتطرف على الشباب مُشركة كافة اطاراتها على المُستوى الوطني والجهوي لإعداد خطة العمل التنفيذية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والارهاب باعتماد مبدأ العمل التشاركي، ومُراعية في الآن ذاته خصوصية القطاعات الراجعة لها بالنظر التي تمسّ الشريحة الأكبر من المجتمع وبينت أنه في مجال الشباب وقع اعتماد التمييز الإيجابي من خلال تهيئة وتأهيل 23 نادي شباب ريفي، إضافة الى تخصيص36% من المستفيدين من الأنشطة الصيفية للمناطق الداخلية والريفية والأحياء ذات الكثافة السكانية العالية، مع تنفيذ برنامج وطني للسياحة الشبابية "تونس دارنا" موجه في أغلب فقراته لشباب هذه المناطق. أما في مجال الرياضة فقد وضعت قاعدة بيانات بغرض المتابعة والمراقبة بالتنسيق مع السلط الأمنية خاصة بالنسبة لاختصاص الرياضات الدفاعية والقتالية والاعلام عن كل العناصر المشبوهة ومُتابعتها إضافة الى التنسيق مع المندوبين الجهويين للوزارة لاستيفاء مختلف القاعات الرياضية الخاصة لكافة الإجراءات القانونية.
كما تم أثناء الندوة تقديم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب ودليل إجراءات اعداد خطط العمل من تقديم نائبة رئيس اللجنة نايلة الفقيه، قدمت خلالها الإطار التشريعي للاستراتيجية التي وقع اعتمادها في شهر نوفمبر 2016، ومداخلة ثانية بعنوان منهجية اعداد خطة عمل تنفيذية قطاعية للاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.