أكدت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني يوم السبت 26 أوت 2017 بولاية المنستير بمعية كاتبي الدولة للشباب والرياضة فاتن قلال وعماد الجبري، خلال إشرافها على إفتتاح فعاليات الندوة الدورية للمندوبين الجهويين لشؤون الشباب والرياضة. على ضرورة تطبيق سياسة الدولة وفق برنامج حكومة الوحدة الوطنية والإلتزام بوثيقة قرطاج.


ويتضمن برنامج أشغال هذه الندوة التي حضرها بالخصوص والي المنستير عادل الخبثاني والنائب بمجلس نواب الشعب علي بالنور وعدد من إطارات الوزارة، عدة محاور أهمها تقييم إنجاز البرامج الخصوصية لشهر رمضان 2017 وتقييم أولي لتنفيذ برنامج السياحة الشاطئية وتقديم تصور لمشروع برنامج السياحة الصحراوية والسياحة الجبلية والغابية ضمن البرنامج الوطني للسياحة الشبابية. بالإضافة إلى عرض استراتيجية الوزارة في إطار الإستعداد للعودة المدرسية والجامعية للسنة التربوية 2017-2018 وعرض حول مشروع ميزانية الوزارة والتقسيم البرامجي لسنة 2018.
وفي إطار عرض مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018 شددت الوزيرة على أهمية تفعيل توصيات رئيس الحكومة القاضية بالإسراع في إنجاز المشاريع في الجهات ووضع الجاهزة منها حيز الاستغلال مؤكدة على ضرورة إيجاد السبل الكفيلة للإسراع في إنجاز المشاريع الشبابية والرياضية المعطلة في جل جهات البلاد ضمن برنامج عمل موحد بالتنسيق على المستوى الجهوي مع السادة الولاة والمندوبين الجهويين مشددة على ضرورة العمل مع الإدارات الجهوية المختصة لتحقيق الإضافة.
وتم خلال هذه الندوة تقديم عرض تقييمي لإنجاز البرامج الخصوصية لشهر رمضان 2017 التي استفاد منها قرابة 46169 شابا وشابة من مختلف ولايات الجمهورية. كما وقع تقييم أولي لتنفيذ البرنامج الوطني للسياحة للسياحة الشبابية 2017 على غرار برنامج السياحة الشاطئية وتقديم تصور لمشروع برنامج السياحة الصحراوية والسياحة الجبلية والغابية.
وفي هذا السياق أشارت الوزيرة أنه من البديهي وضع رؤية واستراتيجية على مدار السنة لمشروع السياحة الشاطئية والغابية والجبلية والصحراوية
وبخصوص مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2018، أكدت ماجدولين الشارني على ضرورة التصرف في الميزانية وفق الأهداف المضبوطة مسبقا واعتماد طرق علمية وإحصائيات دقيقة بما يتماشى وسياسة حكومة الوحدة الوطنية.
وكانت هذه الندوة فرصة لتقييم البرامج الوطنية ووضع تصورات لمشروع برامج أخرى على غرار برنامج السياحة الصحراوية والجبلية والغابية.
وبخصوص الإستعداد للعودة المدرسية والجامعية فقد تم إنطلاق الأيام التقييمية لشعبة الرياضة بداية من أكتوبر 2017 إلى غاية شهر ديسمبر وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وسيقع خلال السنة الدراسية 2017/2018 صيانة المنشآت الرياضية والمدرسية بالمؤسسات التربوية بالتنسيق مع وزارة التربية.
وفي سياق متصل وبهدف تطوير الرياضة والتربية البدنية، أكدت ماجدولين الشارني على ضرورة العمل بالشراكة مع المؤسسات الشبابية والجامعة التونسية للرياضة للجميع بالإضافة إلى التركيز على الجانب التحسيسي التوعوي من خلال برامج ورسائل موجهة.
وتم خلال هذه الندوة تكريم كل من وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني وكاتبي الدولة للشباب والرياضة فاتن قلال وعماد الجبري ووالي المنستير عادل الخبثاني والنائب بمجلس نواب الشعب محمد بالنور من قبل المندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.