أشرف كاتب الدولة لشؤون الشباب عبد القدوس السعداوي مساء يوم السبت 25 نوفمبر 2017 بمدينة المهدية على إفتتاح فعاليات الملتقى الوطني لمديري المؤسسات الشبابية تحت شعار "نحو رؤية مشتركة لعمل المؤسسة الشبابية" والذي يتواصل على مدى ثلاثة أيام.


وفي الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، أكد كاتب الدولة على أهمية هذا الملتقى الذي يشارك فيه حوالي 570 مدير ومديرة لمختلف المؤسسات الشبابية بكامل تراب الجمهورية وخاصة على تصورات وبرامج مديري هاته المؤسسات في بناء إستراتيجية مثالية تساهم عودة دور الشباب لإشعاعها ودورها الحقيقي في مرافقة الشباب وتأطيره وتلبية حاجياته ومواكبة التطورات التكنلوجية التغيرات والإجتماعية .
كما دعا عبد القدوس السعداوي مديري المؤسسات الشبابية إلى مزيد الإنفتاح على المحيط الخارجي والعمل بطريقة تشاركية مع إعطاء أكثر حرية وثقة لشبابنا من أجل الإبداع والإبتكار.
وتم خلال الفترة الأولى من هذا اليوم الأول للملتقى بحضور المعتمد الأول للمهدية عبد الفتاح شقشوق والمندوب الجهوي لشؤون الشباب والرياضة بالمهدية رفيق معتوق والمدير العام للشباب كمال العربي والمديرة العامة للمرصد الوطني للشباب إيمان بالهادي عرض لنتائج البحوث والدراسات حول الشباب في تونس :المشاغل والطموحات وعرض تأليفي لأهم الدراسات التشخيصية حول مؤسسات الشباب إضافة إلى برنامج قطاع الشباب لسنة 2017.
في حين تم تخصيص الفترة الثانية إلى عرض بعض تجارب عمل المؤسسات الشبابية في العالم على غرار كندا وفرنسا وبلجيكا كما تم عرض لمشروع الرؤية الإستراتيجية لقطاع الشباب والذي يرتكز على ثلاثة محور أساسية وهي شاب مواطن، شاب مبادر وشاب مبدع.

 

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.