الشاب التونسي أنس بن نصر، ذو السبعة وعشرين ربيعا، أصيل مدينة المنستير، متحصل على الاستاذية في الدراسات التجارية العليا و يعمل كمسؤول مالي بشركة، قام أنس بإصدار كتاب بعنوان "المرأة التونسية من الركود و الجهل إلى العلم و العمل" يروي ماكانت عليه المرأة قبل الاستقلال و ما أصبحت عليه بعد مجلة الأحوال الشخصية.

التاريخ لا يعيد نفسه، والأحداث تتسارع بنسق هستيري، وبوصلة الزمن لا تتوقف، والتوثيق سلاح لا مثيل له لحفظ التراث والتاريخ، لنفض غبار النسيان عن ذاكرة الشعوب ولإحياء الذاكرة وتنشيطها لدى الأجيال المتلاحقة في فلك الزمن. الشاب التونسي أنس بن نصر، ذو السبعة والعشرين ربيعا، أصيل مدينة المنستير، متحصل على الاستاذية في الدراسات التجارية العليا و يعمل كمسؤول مالي بشركة، اختار منذ نعومة أظفاره هواية ليست منتشرة لدى أترابه، وهي جمع الصور الفوتوغرافية القديمة والضاربة في عمق التاريخ المعاصر. يقول أنس "منذ سنة 2003 بدأت هذه الهواية تتأصل في مخيلتي، كنت أستلهم الرغبة في جمع الصور القديمة من والدي الذي كان يحترف حينئذ تجارة الصناعات التقليدية، إذ كنت اهتم بالبطاقات البريدية التي كانت تصور المعالم السياحية بعاصمة الرباط المنستير، فخامرتني الفكرة في تجاوز البعد المحلي للبحث عن صور توثق لصور وتاريخ البلاد التونسية ككل، ومن هنا تعاظمت الفكرة وتطور هذا المشروع حتى توصلت إلى جمع قرابة العشرين ألف صورة قديمة توثق تاريخ البلاد التونسية منذ فترة انتصاب الحماية الفرنسية سنة 1881 حتى تاريخ إعلان الجمهورية سنة 1957. هذا المشروع الضخم يحتوي الآن على كم هائل من الصور والوثائق، بوّبها أنس وفق تقنيات رقمية حديثة في ألبومات مختلفة في مختلف المستندات التكنولوجية المتوفرة لديه، وتحتوي على مجموعة من الصور في فترة البايات، وصور أخرى توثق المعالم التاريخية والأثرية بمختلف جهات البلاد، علاوة على العديد من الصور التي تعجز هذه المساحة عن ذكر مواضيعها، كلها تسرد تاريخ البلاد التونسية طيلة ما ينيف عن الستة وسبعين سنة من الزمن. بعد الثورة، قام أنس بإصدار كتاب بعنوان "المرأة التونسية من الركود و الجهل إلى العلم و العمل" يروي ماكانت عليه المرأة قبل الاستقلال و ما أصبحت عليه بعد مجلة الأحوال الشخصية.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.