هم مجموعة من الشبان الذين برعوا مؤخرا في مجال الاختراع العلمي وفازوا بكأس التخيل imagine cup في صنف المواطنةcitizeship ، وذلك في 29 افريل 2015 بقاعة الكوليزي بالعاصمة، اختراع مميز خول لهم احتلال مرتبة الامتياز والتأهل إلى المرحلة الموالية وهي تمثيل تونس في المملكة البحرينية بالعاصمة المنامة يوم 31 ماي الجاري للفوز بجائزة أفضل اختراع في العالم العربي، على أن يبقى الطموح الأبرز والأهم هو تمثيل العالم العربي في مدينة سياطل الأمريكية يوم 15 جويلية القادم.

يتمثل الاختراع في هذه المسابقة الموجهة للطلبة، في قميص مرتبط تكنولوجيا بالهاتف الجوال، يساعد مرضى الروماتيزم على التجاوب مع هذا القميص الذي يساهم في تهدئة عضلات الشخص الذي يرتديه. الطريف أن هذا الرباعي متلازم في الحياة الدراسية كذلك، ويزاول هؤلاء الشبان الأربعة الدراسة في المرحلة النهائية بالمدرسة العليا الخاصة للهندسة والتكنولوجيا بالقطب التكنولوجي بأريانة، في اختصاص البرمجيات الذكية. وسام الرزقي، 24 سنة، هو منشط إذاعي بدار الشباب المغاربية برادس، وهو من رواد هذه المؤسسة الشبابية منذ سنوات، وفضلا عن هواية التنشيط الإذاعي، فهو من ممارسي رياضة السباحة. محمد امين سويدان، 25 سنة، لاعب سابق بالمنتخب الوطني لألعاب القوى في اختصاص 3000 متر موانع، وهو ابن النادي البلدي لألعاب القوى بالقيروان. إيهاب الرحالي، 25 سنة، لاعب كرة سلة بارز بالملعب الرياضي بالقصرين في صنف الأكابر. محمد أمين بالفقيه، ابن مدينة بني خيار التي يعرف عن أبنائها عشقهم الكبير لرياضة كرة اليد، وصاحب ال24 سنة هو لاعب سابق بالبعث الرياضي ببني خيار، فضلا عن مزاولة التنشيط في الكشافة التونسية في خطة قائد بفوج بني خيار.

هم مجموعة من الشبان الذين برعوا مؤخرا في مجال الاختراع العلمي وفازوا بكأس التخيل imagine cup في صنف المواطنةcitizeship ، وذلك في 29 افريل 2015 بقاعة الكوليزي بالعاصمة، اختراع مميز خول لهم احتلال مرتبة الامتياز والتأهل إلى المرحلة الموالية وهي تمثيل تونس في المملكة البحرينية بالعاصمة المنامة يوم 31 ماي الجاري للفوز بجائزة أفضل اختراع في العالم العربي، على أن يبقى الطموح الأبرز والأهم هو تمثيل العالم العربي في مدينة سياطل الأمريكية يوم 15 جويلية القادم.
يتمثل الاختراع في هذه المسابقة الموجهة للطلبة، في قميص مرتبط تكنولوجيا بالهاتف الجوال، يساعد مرضى الروماتيزم على التجاوب مع هذا القميص الذي يساهم في تهدئة عضلات الشخص الذي يرتديه. الطريف أن هذا الرباعي متلازم في الحياة الدراسية كذلك، ويزاول هؤلاء الشبان الأربعة الدراسة في المرحلة النهائية بالمدرسة العليا الخاصة للهندسة والتكنولوجيا بالقطب التكنولوجي بأريانة، في اختصاص البرمجيات الذكية. وسام الرزقي، 24 سنة، هو منشط إذاعي بدار الشباب المغاربية برادس، وهو من رواد هذه المؤسسة الشبابية منذ سنوات، وفضلا عن هواية التنشيط الإذاعي، فهو من ممارسي رياضة السباحة. محمد امين سويدان، 25 سنة، لاعب سابق بالمنتخب الوطني لألعاب القوى في اختصاص 3000 متر موانع، وهو ابن النادي البلدي لألعاب القوى بالقيروان. إيهاب الرحالي، 25 سنة، لاعب كرة سلة بارز بالملعب الرياضي بالقصرين في صنف الأكابر. محمد أمين بالفقيه، ابن مدينة بني خيار التي يعرف عن أبنائها عشقهم الكبير لرياضة كرة اليد، وصاحب ال24 سنة هو لاعب سابق بالبعث الرياضي ببني خيار، فضلا عن مزاولة التنشيط في الكشافة التونسية في خطة قائد بفوج بني خيار.